الرئيسية » الاخبار» أنت تقرأ وتشاهد وتستمع

ممثلو دول غربية وإقليمية يطالبون بوقف فوري لإطلاق النار في ليبيا

RSS تعليقات RSS قارئ Atom قارئ 39 0 أضف تعليق

Image copyright
EPA

Image caption

التقى دبلوماسيون من الولايات المتحدة وأوروبا وبلدان في الشرق الأوسط بقادة من مختلف الفصائل الليبية المتنافسة في روما.

طالب ممثلو دول غربية وإقليمية أطراف الصراع الليبي بوقف فوري لإطلاق النار يمهد إلى اتفاق وحدة وطنية.

وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إنه بناء على المحادثات التي جرت في روما وشملت قادة الفصائل الليبية، يؤمل أن توقع الحكومتان المتنافستان في ليبيا على اتفاق ينهي الأزمة.

وأشار إلى أن ثمة فراغ في السلطة داخل ليبيا ملأه “إرهابيون”.

التقى دبلوماسيون من الولايات المتحدة وأوروبا وبلدان في الشرق الأوسط بقادة من مختلف الفصائل الليبية المتنافسة في العاصمة الإيطالية بهدف حملهم على التوقيع على اتفاق السلام الذي توصلت إليه الأمم المتحدة الأربعاء الماضي في المغرب.

ويهدف الاتفاق إلى إنقاذ البلد من السقوط في براثن الفوضى والتصدي لتنظيم “الدولة الإسلامية” من تحقيق مزيد من المكاسب.

وقال ممثلو الأطراف الدولية في بيان “ندعو جميع الأطراف إلى قبول وقف إطلاق النار الفوري والشامل في جميع أنحاء ليبيا وتوقيع الاتفاق كما تعهدوا في المغرب الأربعاء”.

وجاء في البيان “نقف خلف الجهود التي يبذلها الشعب الليبي من أجل جعل ليبيا دولة موحدة ومزدهرة وديمقراطية وآمنة ويتصالح جميع أفراد الشعب الليبي وتُستعاد وحدة السلطة وحكم القانون”.

وقاد وزير الخارجية الإيطالي، باولو جينتيلوني، ووزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، المؤتمر الذي يشارك فيه أيضا ممثلو 17 بلدا والاتحاد الأوروبي والاتحاد الأفريقي والجامعة العربية والأمم المتحدة، بالإضافة إلى ممثلي الفصائل الليبية المتنافسة.

وقال كيري “الزعماء الحاضرون هنا يمثلون معظم أنحاء ليبيا…هؤلاء القادة تعهدوا بأن هذا هو الإطار الشرعي الوحيد للمضي قدما. نرفض أن نقف متفرجين ونشاهد الإرهابيين يملأون الفراغ”.

وتوسط في الاتفاق المبعوث الخاص بالأمم المتحدة إلى ليبيا، مارتن كوبلر، وتعهد نحو 40 نائبا من الطرفين المتنافسين بتوقيع الاتفاق.

رابط كاتب المقال : الاخبار

التعليقات المشاركة 0 تعليق . (RSS 2.0) شاركنا التعليقات

  1. لا توجد تعليقات الأن كن أول من يعلق.

التعليقات

تواصل مع المجلة

www.wadihalfa.net