الرئيسية » التكنلوجيا» أنت تقرأ وتشاهد وتستمع

مخاطر تصفح الانترنت باستخدام الهاتف

RSS تعليقات RSS قارئ Atom قارئ 2046 1 أضف تعليق

كشفت دراسة طبية حديثة أن الوضعية الخاطئة التي نتخذها عند استخدام الهواتف المحمولة قد تلحق بالعمود الفقري أضراراً مؤقتة وأخرى مزمنة، علماً أن معدل استخدام الناس للهواتف الذكية يتراوح بين ساعتين إلى 4 ساعات يومياً، وهناك حالات خاصة يبلغ المتوسط فيها 10 ساعات يومياً.

ونشرت دورية Surgical Technology International”” دراسة  تفيد بأن رأس الفرد البالغ يزن 4.5 – 5.5 كيلوغراماً، وهو قدر الضغط ذاته الذي يحمله العمود الفقري عند الجلوس الوقوف أو ماشياً منتصب القامة وفي حال استخدام الهاتف المحمول فإن انحناء الرقبة قليلاً إلى الأمام يحمّل العمود الفقري 27 كيلوغراماً من الضغط الذي سيضر بالفقرات على المدى البعيد .

وعند احناء الرأسأماماً فإن الوزن الظاهري الذي يحتاجه العمود الفقري ليحمل الرأس المائل يتضاعف، وهذا الضغط المتولد ليس صحياً، وتقول الدراسة إن إمالة الرأس أماماً بمقدار 15 درجة يزيد الضغط على الظهر بمقدار 12.25 كيلوغراماً، ولو زدنا الدرجة إلى 30 يصبح مقدار الضغط 18 كيلوغراماً.
الأمر الذي يتسبب في حدوث آلام في الرقبة ويرهق العضلات والأوتار والغضاريف.

وتنصح الدراسة باتخاذ الوضعية السليمة، وهي استقامة الكتفين مع لوحيهما سوياً وأن يكون الظهر منتصباً مستقيماً وذها يعني رفع الهاتف إلى الأعلى للرؤية بشكل أوضح، وهو أحد الأسباب الذي دفع بشركات الهواتف لصناعتها أخف وزناً.

رابط كاتب المقال : التكنلوجيا

تنويه:. يقوم الموقع بجمع الأخبار والمقالات من الصحف السودانية والعالمية، ويصنفها، ثم يرتبها حسب أهميتها. كل ذلك يتم بطريقة آلية.الحقوق محفوظة لاصحابها.موقع وادي حلفا غير مسؤول عن المقالات اوالتعليقات الواردة أنما مسؤولية كاتبها.

التعليقات المشاركة 1 تعليق . (RSS 2.0) شاركنا التعليقات

  1. الهاتف لا يؤتر على العمود الفقري في هده الحالة بل فقط وضعية المستخدم هي السبب.

التعليقات

تواصل مع المجلة

www.wadihalfa.net