الرئيسية » الاخبار» أنت تقرأ وتشاهد وتستمع

كيري يحث السعودية وإيران على الحوار بسبب "قضايا أخرى ملحة في المنطقة"

RSS تعليقات RSS قارئ Atom قارئ 34 0 أضف تعليق

Image copyright
EPA

Image caption

إيرانيون يحرقون العلمين الأمريكي والإسرائيلي خلال احتجاجات رافضة لإعدام السعودية رجل الدين الشيعي نمر النمر.

حث وزير الخارجية الأمريكي جون كيري السعوديين والإيرانيين على اعتماد الحوار لتخفيف حدة التوتر بين الدولتين، إذ “ثمة قضايا أخرى ملحة في المنطقة”، بحسب مسؤولين أمريكيين.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأمريكية جون كيربي إن كيري تحدث هاتفيا عدة مرات مع مسؤولين سعوديين وإيرانيين بينهم ولي ولي العهد السعودي محمد بن سلمان ووزيري الخارجية بكلا البلدين.

وأكد كيري – خلال المكالمات – على أهمية الدفع من أجل التوصل لاتفاق سلام في سوريا، بحسب ما ذكره كيربي في مؤتمر صحفي.

وقطعت الرياض علاقاتها الدبلوماسية والتجارية والرحلات الجوية مع طهران بعد اقتحام محتجين السفارة السعودية في طهران وهجوم آخر على قنصلية السعودية في مدينة مشهد الإيرانية.

وجاء ذلك غضبا لإعدام السعودية رجل الدين الشيعي السعودي نمر النمر.

Image copyright
AP

Image caption

أثار إعدام السعودية رجل الدين الشيعي نمر النمر احتجاجات كبيرة في إيران.

وثمة مخاوف من أن يؤثر التوتر بين إيران والسعودية على محاولات التوصل لحل للصراع السوري.

وقال كيربي: “أحد الأمور الرئيسية التي يفكر فيها (كيري) هي نزع فتيل التوتر واستعادة بعض من الشعور بالهدوء والتشجيع على الحوار والتواصل بين هذين البلدين .. والتأكيد أيضا على أن هناك قضايا أخرى ملحة في المنطقة.”

وأضاف: “يتصدر أولويات كيري بشكل واضح عدم السماح بتعثر أو تراجع عملية فيينا”، وذلك في إشارة إلى محادثات بالعاصمة النمساوية بشأن سبل الوصول لسلام في سوريا.

وقال المبعوث الدولي لسوريا ستيفان دي ميستورا إنه حصل على تطمينات من السعوديين بشأن عدم تأثير الأزمة مع طهران على خططه لإجراء محادثات بسلام بشأن سوريا في جنيف في وقت لاحق من الشهر الحالي.

ومن المنتظر أن يجتمع دي ميتسورا مع مسؤولين إيرانيين في طهران التي تدعم الرئيس السوري بشار الأسد.

ويأمل المبعوث الدولي أن يحصل على تطمينات أيضا من الإيرانيين.

رابط كاتب المقال : الاخبار

التعليقات المشاركة 0 تعليق . (RSS 2.0) شاركنا التعليقات

  1. لا توجد تعليقات الأن كن أول من يعلق.

التعليقات

تواصل مع المجلة

www.wadihalfa.net