الرئيسية » الصحة والجمال» أنت تقرأ وتشاهد وتستمع

فان كليف أند آربلز حكايات عشق ساحرة منذ العام 1906

RSS تعليقات RSS قارئ Atom قارئ 47 0 أضف تعليق

أبصرت دار “فان كليف أند آربلز” Van CleefArpels النور من الزواج الذي جمع بين قلبي “إيستيل آربلز” و”ألفريد فان كليف”، ومنذ تأسيسها، وهي تميل في ابتكاراتها للتعبير عن مشاعر الحب الراقية. اليوم، تحتفل الدار بمجموعتها من خواتم الخطوبة ومحابس الزواج والسوليتير، التي صمّمتها خصيصاً لترمز إلى أحلى الوعود. تجسّد هذه المجموعة الاستثنائية العالم الشاعري لدار فان كليف أند آربلز، ودرايتها العالية في مجال المجوهرات الراقية، وامتياز الأحجار التي ترصّع بها ابتكاراتها.
تعبّر مجموعة مجوهرات الزفاف، بخواتم السوليتير الحصرية، ومحابس الزفاف والخطوبة عن أسلوب “فان كليف أند آربلز” Van CleefArpels المستوحى من الأساطير والقصص الخرافية. من الطبيعة إلى الكوتور، ومن الخيال إلى لغة الحب، تستند الدار دوماً إلى مصادر إلهامها الرئيسية لتنفّذ ابتكاراتٍ تزخر بالشاعرية والأناقة. ومقابل الإبداعية الرقيقة لمجموعة “برليه” Perlée تسطع اللماعية الأزلية لخاتم “رومانس” Romance، ومقابل أناقة موديل “كوتور” Couture تبرز الآفاق البعيدة التي يستعيدها خاتم سوليتير “بوشكار” Pushkar.
تشهد هذه المجموعة على العالم الفتان لـ”فان كليف أند آربلز” Van CleefArpels وهي تعكس الدراية العالية في مجال المجوهرات الراقية التي تتمتع بها الدار. وتعبّر كلّ قطعة من قطع الدار عن الخبرة العالية المكتسبة على مرّ ما يزيد من قرن من الزمن من قبل الأيادي الذهبية في ورش عمل الدار في ساحة فاندوم وهي تحمل وعداً بسعادة لا تنتهي. تجتمع المعادن الفاخرة مع الأحجار الكريمة التي تستوفي أكثر المعايير صرامةً في عالم المجوهرات. بهذه الطريقة، تسعى فان كليف أند آربلز للامتياز، ولكن لأحجار ذات طابع استثنائي أيضاً، وهي تلك الصفة الروحية التي تجعل القلب ينبض أسرع وتحرّك في النفس مشاعر لا مثيل لها.

رابط كاتب المقال :

التعليقات المشاركة 0 تعليق . (RSS 2.0) شاركنا التعليقات

  1. لا توجد تعليقات الأن كن أول من يعلق.

التعليقات

تواصل مع المجلة

www.wadihalfa.net