الرئيسية » السودان» أنت تقرأ وتشاهد وتستمع

"شورى الخرطوم" يعلن دعمه ومساندته للقوات المسلحة والأمنية

RSS تعليقات RSS قارئ Atom قارئ 9 0 أضف تعليق

أعلن مجلس حزب “المؤتمر الوطني” بولاية الخرطوم، دعمه ومساندته للقوات المسلحة والأجهزة الأمنية الأخرى لصد أي عدوان يستهدف أمن واستقرار البلاد التي تواجه بعض الضغوط الأمنية، ودعا إلى ضرورة وحدة الصف وتناسي الخلافات.

وقال نائب رئيس مجلس الشورى القومي عثمان محمد يوسف كبر، خلال مخاطبته الجلسة الافتتاحية لمجلس شورى المؤتمر الوطني بولاية الخرطوم، السبت، إن حملة جمع السلاح أفرزت واقعاً أمنياً مستقراً في أرجاء البلاد كافة.

وأوضح أن الأوضاع الاقتصادية التي تعيشها البلاد تواجه العديد من الدول على المستوى الإقليمي.

وأضاف أن هناك العديد من الإشكالات الاقتصادية التي يعيشها المواطن، الأمر الذي يتطلب من الدولة والأجهزة التنفيذية المزيد من التدابير والترتيبات التي تحقق العيش الكريم للمواطن.

إجراءات وتدابير

حسين جدد ثقته في الشعب لمجابهة أي تهديدات تستهدف أمن واستقرار البلاد على الرغم من الظروف التي يعيشها. وقال إن حكومة الولاية اتخذت تدابير وإجراءات لمجابهة الآثار الاقتصادية الراهنة

وأشار إلى الإجراءات التي اتخذتها ولاية الخرطوم في هذا الاتجاه، وشدد على بذل المزيد من الإجراءات في العاصمة وفي ولايات السودان كافة.

إلى ذلك، أكد رئيس المؤتمر الوطني بولاية الخرطوم عبدالرحيم محمد حسين، قدرة القوات المسلحة والأجهزة الأمنية الأخرى على مواجهة أي تهديدات أمنية في حدود البلاد.

وجدد حسين ثقته في الشعب لمجابهة أي تهديدات تستهدف أمن واستقرار البلاد على الرغم من الظروف التي يعيشها. وقال إن حكومة الولاية اتخذت العديد من التدابير والإجراءات لمجابهة الآثار الاقتصادية الراهنة.

وفي ذات السياق، قال رئيس مجلس شورى المؤتمر الوطني بولاية الخرطوم عبدالكريم عبدالله، إن انعقاد الدورة الثامنة لمجلس الشورى تجيء من أجل مراجعة أداء الحزب في المرحلة الماضية ووضع الخطط والاستراتيجات ضمن رؤية واضحة يستشرف بها الحزب المستقبل وانتخابات العام 2020.

شبكة الشروق

علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security

Security Image

الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved.”

رابط كاتب المقال : السودان

التعليقات المشاركة 0 تعليق . (RSS 2.0) شاركنا التعليقات

  1. لا توجد تعليقات الأن كن أول من يعلق.

التعليقات

تواصل مع المجلة

www.wadihalfa.net