الرئيسية » التكنلوجيا» أنت تقرأ وتشاهد وتستمع

خبراء التقنية يشيدون بتحول دبي إلى مدينة ذكية

RSS تعليقات RSS قارئ Atom قارئ 50 0 أضف تعليق

أشاد خبراء ومتخصصون في قطاع التقنية، بالتقدم الذي تنجزه دبي في التحول إلى مدينة ذكية، ولفت المشاركون في معرض إنترنت الأشياء، الذي يقام في إطار فعاليات أسبوع تكنولوجيا المستقبل، ضمن مركز دبي التجاري العالمي، إلى أن الإمارة تعتبر رائدة في قطاع المدن الذكية.

ولفت عرفان خان الرئيس التنفيذي لتكنولوجيا المعلومات، ومسؤول قطاع عمليات العملاء العالمية لدى شركة إس إيه بي، وأحد المتحدثين في معرض إنترنت الأشياء، إلى أهمية الشراكات القائمة بين القطاعين العام والخاص، باعتبارها العامل الرئيس لاغتنام الفرص المتاحة، وخاصة في مجال التحول إلى المدن الذكية.

وقال خان: «تعتبر دبي بالفعل من الرواد العالميين في مجال المدن الذكية، وتمتلك الإمارة، القدرة على تعزيز الابتكار من خلال اعتماد أفضل الممارسات العالمية في هذا القطاع، وذلك على غرار ما تقوم به العديد من المدن، مثل ريو دي جانيرو في تطبيقات أولمبياد 2016، ومدينة برشلونة في التطبيق السياحي الخاص بها، وتطبيقات إدارة الكوارث الطبيعية في بوينس آيرس».

فرص واسعة

ومن جانبها، تطرّقت أنستازيا ريبينج كريتسوفرز، كبيرة المستشارين الإداريين لدى شركة هواوي تكنولوجيز، لقضايا الرعاية الصحية، والتعليم، والطاقة والمرافق، والنقل والمدن الذكية، باعتبارها القطاعات الرئيسة الدافعة لعجلة نمو إنترنت الأشياء..

وقالت: «يعتبر إنترنت الأشياء، بمثابة محيط واسع من الفرص، وما زلنا في مرحلة بداية الاستكشاف، حيث نتوقع أن تصل قيمة الإنفاق في إنترنت الأشياء، إلى 2 تريليون دولار بحلول عام 2020».

وستؤدي طفرة البيانات إلى توليد عدد هائل من الحلول القائمة على التحليلات لتفسير المعلومات، واستثمارها وتعزيز حيويتها وأمنها، وأضافت كريستوفرز: «ترتقي بيانات إنترنت الأشياء، إلى مكانة النفط، من حيث القيمة العالية، إلا أن كشفها ينطوي على خطورة كبيرة».

وفي الوقت الحالي، تعمل شركات الحلول التقنية، مثل هواوي مع مزودي الأجهزة والخدمات والتطبيقات والهيئات المعنية بوضع المعايير لبناء بيئة إنترنت أشياء قادرة على دعم عملية النمو المرتقب في البيانات والأجهزة المتصلة.

حوسبة سحابية

وكان معرض إنترنت الأشياء، قد استقطب آلاف المتخصصين العالميين من قطاع التكنولوجيا، بهدف مناقشة الدور المهم الذي يلعبه المزيج المتميز بين الاتصال الفائق، والحوسبة الخارقة، والحوسبة السحابية، والتقنيات الذكية والأمن الإلكتروني، في تحويل قطاع إنترنت الأشياء إلى فرص استثمارية كبيرة وواعدة للشركات العالمية مع مطلع العقد.

وفي عامه الثاني، نجح معرض إنترنت الأشياء، في ترسيخ مكانته كفعالية استراتيجية، استقطبت نحو 100 ألف متخصص في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من القطاعين العام والخاص، للاجتماع واستكشاف فرص الاستثمار الكامنة في البرمجيات والأجهزة والبنية التحتية عبر النظام البيئي المزدهر لإنترنت الأشياء.

وتقام الفعالية على مدى يومين من الاجتماعات التي تتطرق لأبرز نقاط التواصل في مجال إنترنت الأشياء، وتتضمن الرقمنة العالمية، والتقنيات القابلة للارتداء، والأمن والمخاطر، والروبوتات، والتطبيقات، والاستفادة من الحلول والخدمات في مختلف القطاعات الصناعية، ليتألق معرض إنترنت الأشياء بأكثر من 20 جلسة، تدار تحت إشراف نخبة من خبراء القطاع.

شركات عالمية

وانطلاقاً من اعتباره أحد المكونات الأساسية لأسبوع تكنولوجيا المستقبل – فعالية مركز دبي التجاري العالمي الجديدة الجامعة لأربعة معارض متخصصة في القطاع، هي معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات جيسك، ومعرض إنترنت الأشياء، ومعرض البيانات الكبيرة، إضافة إلى مؤتمر الخليج للحوسبة النقالة للمؤسسات جيميك، يمتد معرض إنترنت الأشياء على مدى ثلاثة أيام.

حيث استقطب نخبة من أرقى الشركات البارزة عالمياً في مجال التكنولوجيا، ومن بينها دارك ماتر، وإنتل، وسيسكو، وهواوي، وبي تي، وجنرال إلكتريك، وإس إيه بي، وديل، ومايكروسوفت، وباسيفيك كونترولز، وإريكسون وأدفانتك.

متحدثون

وتتضمن لائحة المتحدثين في معرض إنترنت الأشياء، كلاً من يونس آل ناصر مساعد المدير العام لمكتب مدينة دبي الذكية، وكارين دوغين ساوزي نائب رئيس بلدية ليون الكبرى..

وصفدر نذير نائب الرئيس الإقليمي للمدن الذكية وإنترنت الأشياء لدى هواوي، وجوني فون كبير مسؤولي إنترنت الأشياء لدى إنوفيت في المملكة المتحدة، وديليب راهولان رئيس مجلس الإدارة التنفيذي والرئيس التنفيذي لشركة باسيفيك كونترولز، وروتجر ريمان رئيس وحدة الصناعة والمجتمع لدى شركة إريكسون الشرق الأوسط، وآخرون.

البنية التحتية

ومن جانبها، استعرضت شركة هواوي خلال المعرض الحلول التي توفرها في مجال تطوير البنية التحتية والخدمات التي تستهدف دعم الخطط الطموحة لمشاريع بناء المدن الذكية في المنطقة. وتشمل حلولاً متقدمة في مجال تقنية «إنترنت الأشياء» الخاصة، بدعم البنية التحتية لتقنية المعلومات والاتصالات، بما يتناسب مع المتطلبات الحالية والمستقبلية للمدن الذكية والآمنة.

وكانت «هواوي» قد طرحت مؤخراً، عدداً من الأنظمة لتقنية «إنترنت الأشياء»، أبرزها حلول لإنارة المدن، حيث يتم ربط إنارة الطرق بشبكة المدينة، وتدعم تطبيق إدارة نظام المعلومات الجغرافي (GIS)، بما يسهم في تفعيل إدارة خدمات المدينة، ودعم مزايا التحكم بكافة الطرق المراد إنارتها وربطها بالشبكة.

وأوضح سفدار ناظر نائب رئيس المدن الذكية و«إنترنت الأشياء» في شركة «هواوي» الشرق الأوسط، قائلاً: «تقدم حلول إنارة المدينة المتصلة، مثالاً واحداً فقط عن الإمكانات التي يمكننا تقديمها للاستفادة من حلول تقنية «إنترنت الأشياء»..

وفتح آفاق جديدة لحكومات المنطقة للاستفادة منها لدعم تطوير البنية التحتية وبناء مدن أكثر كفاءة وذكاءً. ويوجد حالياً إمكانات هائلة لتقنية «إنترنت الأشياء»، يمكن توظيفها لخدمة أهداف تطوير المدن الذكية الأكثر تواصلاً».

أسقف رقمية

وبدروها، قدمت شركة «ألفا داتا» الإماراتية، مجموعة من حلول إنترنت الأشياء المخصصة للأسقف الرقميّة المدعومة من سيسكو، بالتعاون مع فيليبس للإضاءة، بالإضافة إلى أنظمة النقل المتصل وإدارة حركة المرور.

وقال عمار سينغ مدير قسم المبيعات، في شركة «ألفا داتا»: «تفتح تكنولوجيا إنترنت الأشياء، آفاقاً جديدة في مجال الاتصال، من شأنها أن تحدث ثورة في طريقة عيشنا وعملنا وتواصلنا مع بعضنا البعض».

نمو

في ظل استخدام ملياري هاتف ذكي حالياً حول العالم، وانضمام 217 مستخدماً جديداً للإنترنت كل دقيقة، سيشهد النمو العالمي لإنترنت الأشياء، إضافة 50 مليار جهاز متصل بالإنترنت بحلول عام 2020، وكشفت كريستوفرز عن توقعات هواوي، أن عدد الأجهزة المتصلة سيلامس عتبة الـ 100 مليار بحلول عام 2025. 

رابط كاتب المقال : التكنلوجيا

تنويه:. يقوم الموقع بجمع الأخبار والمقالات من الصحف السودانية والعالمية، ويصنفها، ثم يرتبها حسب أهميتها. كل ذلك يتم بطريقة آلية.الحقوق محفوظة لاصحابها.موقع وادي حلفا غير مسؤول عن المقالات اوالتعليقات الواردة أنما مسؤولية كاتبها.

التعليقات المشاركة 0 تعليق . (RSS 2.0) شاركنا التعليقات

  1. لا توجد تعليقات الأن كن أول من يعلق.

التعليقات

تواصل مع المجلة

www.wadihalfa.net