الرئيسية » الاقتصادية» أنت تقرأ وتشاهد وتستمع

بشارة : قطاع الثروة هو الداعم الأول لنهضة الاقتصاد السوداني في المرحلة القادمة

RSS تعليقات RSS قارئ Atom قارئ 33 0 أضف تعليق

الخرطوم : محمد
جدد وزير الثروة الحيوانية والسمكية بشارة جمعة ارور التزامه بانفاذ توصيات الحوار الوطني فيما يخص قطاع الثروة الحيوانية ونقل السودان من المرتبة السابعة عالميا الي المرتبة الرابعة في ظل امتلاك الحجم الضخم من الثروة الحيوانية ، كاشفا ان السودان يصدر سنويا من 5 – 6 ملايين رأس من الماشية ، وقال ان وجودها في حياة المجتمع يفوق الـ 90 % .
ووعد بشارة بانزال مخرجات الحوار الوطني الـ 30 المختصة بالوزارة الي أرض الواقع ، وأفصح عن انعقاد مؤتمر قومي للثروة القومية في يناير المقبل باعتباره حدثاً هاماً في تاريخ الثروة الحيوانية ، وقال ان البلاد تتمتع بثروة حيوانية ضخمة بما فيها الحياة البحرية بجانب المناحل، مشددا علي ضرورة بذل الجهود حتي تتقدم نحو المنافسة العالمية بحيث ان السودان يحتل المرتبة السابعة من ناحية الثروة في العالم .
وكشف بشارة عن عزم وزارته انشاء فضائية متخصصة لتبصير الناس ونقل المعلومة والارتقاء بالصادرات بقطاع الثروة الحيوانية ، معلنا عن عقد منتدي اعلامي شهري لمناقشة قضايا قطاع الثروة في الوزارة ، منوها الي ان هنالك ترتيبات لعقد مؤتمر قومي شامل في يناير القادم لمناقشة مشاكل وقضايا القطاع ، وقال ان الثروة هي صمام الامان والداعم الاول لنهضة الاقتصاد السوداني ، مجددا في اللقاء التفاكري مع الاعلاميين حول واقع الثروة الحيوانية بعد رفع الحظر الاقتصادي الحاضر والمستقبل عمله بمشاركة المهتمين والمختصين علي تطوير موارد البلاد عبر ادارة الوزارة ، مؤكدا علي أهمية تغيير المنهجية التقليدية النمطية الي الحديثة والتطلع للارتقاء بالصادر ، بجانب ارشاد وتوعية مربي الماشية .
وقال بشارة نتحدث عن ثورة للتغيير لذلك رفعنا شعار ثورتنا في ثروتنا لاحداث تحول سريع لتنمية وتطوير القطاع ونقل التقانات ،اضافة الي عقد شراكة مع القطاع الخاص وجذب الاستثمارات ، لافتا الي دور الاعلام المهم والكبير في تطوير قطاع الثروة الحيوانية.
وقال وزير الدولة بوزارة الثروة الحيوانية الدكتور جلال الدين رابح انه رغم الحظر الاقتصادي المفروض علي البلاد سابقا والذي ادي الي تدهور قطاع الثروة الحيوانية ، الا انها تمر الان بانفتاح خارجي يجب استغلاله استغلالا أمثل لتطوير ونهضة الاقتصاد بالاستفادة من قطاع الثروة الحيوانية الذي يساهم في تحقيق الأمن الغذائي ويرفد الخزينة بالعملات الصعبة .
وطالب الاعلام السوداني بعكس ما يساعد في التطوير ، مؤكدا أهمية دور الاعلام في تطويرالقطاع .
وجدد وكيل الوزارة الدكتور كمال تاج السر الشيخ سعي الوزارة لتحقيق مبادرة رئيس الجمهورية في توفير الأمن الغذائي والاكتفاء الذاتي من اللحوم الحمراء والبيضاء للمواطن ، اضافة الي تحقيق استراتيجية مكافحة الفقر في برنامج التنمية المستدامة مع الشراكات الاقليمية والدولية.
كاشفا تاج السر عن ان 80 % من الاستثمارات في البلاد هي في قطاع الثروة الحيوانية ، بجانب مساهمة الوزارة في أكثر من 40 % من صادرات البلاد .
وكشفت مديرة ادارة الامدادات البيطرية بالوزارة الدكتورة نادية محمد أحمد سعد عن معاناة الادارة قبل رفع الحصار الاقتصادي في عدم توفير النقد الأجنبي والتحويل المصرفي لاكمال عملية أستيراد العقاقير والامصال ، مبينة ان في السابق كان يتم استجلاب المخمر عبر دول عديدة من ايطاليا مما أفقدهم جزءا من التحويلات التي لم تصل حتي الان ، وأعربت عن أملها في امتلاك التقانات بعد رفع الحظر الامريكي علي البلاد بجانب التركيز علي تدريب الكوادر البيطرية.
وقال مدير ادارة قطاع الأسماك حماد شمس صالح ان الثروة السمكية تحتاج الي حماية وتوجيه في استخدامها للمحافظة عليها ، مضيفا اننا نريد الخروج من النمط التقليدي الي الحديث في مجال الثروة السمكية البحرية والمصائد النيلية ، مشددا علي محاربة كل انواع الصيد غير القانوني وغير المصرح به ، وقال ان البلاد بعد انفصال الجنوب خسرت العديد من الموارد بانتقالها ، لذلك نسعي لتطوير وتنمية الاستزراع السمكي .
وأضاف ان عملية توطين الاستزراع السمكي تتم بشراكة مع الهيئة السودانية للمواصفات والمقاييس وفق معايير عالمية ، لضمان منافسة المنتجات السودانية عالميا ، موضحا ان ذلك يتم عبر التنسيق بين الجهات ذات الصلة ، بجانب العمل علي تدريب العاملين في القطاع السمكي .

رابط كاتب المقال : الاقتصادية

التعليقات المشاركة 0 تعليق . (RSS 2.0) شاركنا التعليقات

  1. لا توجد تعليقات الأن كن أول من يعلق.

التعليقات

تواصل مع المجلة

www.wadihalfa.net