الرئيسية » ثقافة» أنت تقرأ وتشاهد وتستمع

استضاف «8» وزراء في تدشين نسخته الجديدة أمس.الحديث الاسبوعي… كتاب أعمال حكومة الوفاق الوطني .. عرض أول

RSS تعليقات RSS قارئ Atom قارئ 28 0 أضف تعليق

الخرطوم :محمد آدم – محمد عمر
استأنف منبر الحديث الاسبوعي الذي تنظمه الادارة العامة لشؤون الناطق الرسمي بوزارة الاعلام ودشن نسخته الجديدة بوزراء حكومة الوفاق الوطني حيث استضافت قاعة وزارة الاعلام ظهر امس»الاربعاء» وزراء قطاع الحكم والادارة ممثلة في وزارات «شؤون رئاسة الجمهورية – الداخلية – الدفاع – الخارجية – ديوان الحكم الاتحادي – مجلس الوزراء – الإعلام- العدل » ووكلاء كل من وزارات «المالية – الإعلام فضلا عن ممثل اصحاب العمل ،واستعرض المتحدثون في المنبر موقف تنفيذ وزاراتهم للتوصيات ومخرجات الحوار الوطني وحظي الحديث الاسبوعي بحضور اعلامي مكثف ضاقت بهم القاعة المستضيفة نسبة لاجتماع «8» وزراء في منبر واحد .

توضيحات بلال
ابتدر الناطق الرسمي باسم الحكومة ،وزير الإعلام د.أحمد بلال عثمان الحديث في منبر وزارته مرحباً بالحضور، وقال ان عودة منبر الحديث الاسبوعي يعبر عن الالتزام السياسي بين الجهاز التنفيذي والاعلام لتمليك المعلومة عبر اتاحة الفرصة للوزراء لتقديم تقاريرهم الوزارية بشأن ما تم تنفيذه من سياسات واجراءات وتوصيات الحوار الوطني، واكد ان الدولة قطعت شوطاً كبيراً في تنفيذ الكثير من التوصيات ونفى ما تردد بشأن حفظ التوصيات بالاضابير ولم تجد طريقها للتنفيذ .
ولفت ان البلاد تشهد استقراراً ومناخاً سياسياً لم يتأت من قبل ناتجا من بشريات الحوار الوطني الذي افضى بانفراج في العلاقات على المستوى الاقليمي والدولي مما يتطلب بذل مزيد من التقارب بين اجهزة الدولة للمضي قدماً نحو الاستقرار، واسترسل بالمبادرة التي اطلقها اتحاد الصحفيين السودانيين مع نقابة المحامين بشأن جمع السلاح التي سيخاطبها رئيس الجمهورية صباح اليوم «الخميس» وعدها بلال بمثابة اكبر مبادرة تضامنية للوضع الامني بالبلاد واضاف بالقول «نترقب يوم 12 اكتوبر لسماع اخبار سارة واعددنا العودة الى ما بعد رفع الحظر من عدمه
«،المقابل قلل بلال من حديث رئيس لجنة الاعلام المهندس الطيب مصطفى الذي ابدى تأييدا لما اسماه بـ«الانبطاح» للولايات المتحدة الامريكية ونفى كونها «انبطاحاً»بقدر ما هو تفاهم سياسي توصل اليه الطرفان «مبيناً ان الحصار الاقتصادي لم يكن احاديا فحسب وانما كانت مقاطعة كاملة للسودان .
حباب الطلة
في ذات الوقت اعتلى وزير شؤون مجلس الوزراء الامير أحمد سعد عمر منصة الحديث الاسبوعي للمرة الاولى منذ ان اطلقته وزارة الاعلام بنسخته السابقة وكان الرجل في عجلة من امره نسبة لمشاركته في مراسم استقبال الرئيس الصومالي الذي حط رحاله ظهر «امس» بالخرطوم ،وتطرق عمر لما تم تنفيذه من التوصيات داخل كابينة مجلس الوزراء وذكر ان هناك توصيات لمخرجات الحوار الوطني تحتاج لقوانين تعديلات متنوعة في محور التشريع والسياسات، فضلا عن سن قوانين جديدة تتواءم مع مخرحات الحوار ،وقال فيما يلي وزارته ابان تنفيذهم للتوصية الخاصة باعادة التوقيت القديم والغاء البكور وإنشاء مجلس اعلى للاجور وتعديل مرتبات اساتذة الجامعات فضلا عن مراجعة قانون الصندوق القومي للاسكان وقانون الخدمة العامة .
وكشف عن اكتمال اعمال اللجنة الخاصة باجراء احصاء سكاني وتمييز بالمناطق لعام 2019م بالاضافة الى تشييد قرى نموذجية لسكان المعابر باعتبارهم جنودا مرابطين بجانب اعمال روح الشفافية في حرية الحصول على المعلومات دون المساس بسرية الوطن علاوة علي حوسبة الحكومة الاتحادية والولائية وصولا للحكومة الذكية ،واكد عمرالتزامهم بتنفيذ توصيات الحوار الوطني في كافة المحاور .
الداخلية على الخط
في غضون ذلك استعرض وزير الداخلية الفريق دكتور حامد منان تقرير وزارته فيما يتعلق بالتوصيات التي تليهم ، وقال ان توصيات الحوار تظل احدى الاجراءات التي يعمدون عليها في اعادة الخطط الخاصة بالوزارة،وكشف عن تشكيل لجنة من الخبراء والمختصين بوزارة الداخلية معنية بتصنيف التوصيات وتم اعداد تصور للتنفيذ العاجل عقب مباشرة اللجنة لمهامها في التوصيات التي تلي الوزارة بشأن سد الثغرات ومكافحة تهريب الذهب التي وضعتها الوزارة موضع التنفيذ من خلال تأمين مناطق التعدين بواسطة شرطة المحليات وافرع المباحث لحماية الاقتصاد الوطني ،كاشفا عن تشكيل لجنة وزارية لوضع ضوابط لتجارة الذهب والبحث عن اسباب التهريب واشكاله للحد منه بالتنسيق مع وزارة المعادن عبر سيارات مؤمنة لنقل الذهب من مناطق التعدين. ولفت لانهم استعانوا بالعديد من التجارب الدولية في ذات الصدد لا سيما تجربة «زمبابوي».
واعلن شروعهم في وضع قاعدة بيانات للعاملين في مجال التعدين بجانب تأهيل القوات العاملة في مكافحة التهريب واخضاعها لدورات خارجية، واعلن عن منح حوافز مجزية لمن يقوم بالقبض على المهربين.
وكشف عن هيكلة وشيكة لهيئة الجمارك وتبعيتها لوزارة المالية الاتحادية وفقا لبرنامج النافذة الواحدة ما عدا ادارة مكافحة التهريب التي ستتبع ادارياً لوزارة الداخلية لجهة ان ايرادات الجمارك تحت ولاية المالية عقب تنفيذ سياسة النافذة الواحدة في التحصيل .
وفيما يتعلق بالتوصية الخاصة بالحدود بين السودان والدول المجاورةو ابان منان ان هناك اجتماعات تنسيقية مع دول الجوار توطئة للوصول لاتفاق لترسيم الحدود مع كل من مصر- واثيوبيا – افريقيا الوسطى – جنوب السودان – تشاد- الحدود البحرية مع المملكة السعودية ،واعلن عن وضعهم لقانون لمفوضية الحدود في منضدة مجلس الوزراء فضلا عن استئناف ترسيم الحدود مع تشاد لوضع العلامات عقب استتباب الأمن بولايات دارفور في الفترة المقبلة .
وأعلن عن تعيين شرطة نسائية لحراسة اقسام الشرطة وحماية النزيلات بالسجون ووحدة حماية الاسرة والطفل برتبة ضباط وضباط صف وجنود يتم تضمينها في ميزانية العام الجديد .
قوانين على منضدة العدل
في الاثناء ، قال وزير العدل الدكتور إدريس جميل بان وزارته عكفت على مراجعة 108 توصيات بعضها يحتاج لسن قوانين جديدة، بينما اخري تحتاج للتعديل في القانون الحالي واخرى تحتاج للتعديل في الدستور حتى يتوافق مع مخرجات الحوار الوطني، وكشف عن تكوين لجنة خاصة اسند اليها دراسة هذه القوانين وتصنيفها ، كاشفا في الوقت نفسه عن تشكيل لجنة وزارية لتعديل قانون الثراء الحرام وغسيل الاموال، وان اللجنة فرغت من وضع مسودة القانون توطئة لعرضها بمجلس الوزراء لاجازتها بصورتها النهائية .
وكشف جميل عن تشكيل لجنة لتحديد بقاء المستشارين بوزارة العدل خاصة عقب فصل النيابة عن الوزارة لحصر احتياجات كل طرف توطئة لتحديد من يبقى ومن يغادر .
وأوضح جميل ان هناك مواد تتعلق بالدستور تم وضعها واخرى تتعلق بتعديل القوانين القائمة واخري مكررة واضاف بالقول «نحن كلجنة سنعرض كل هذه التوصيات في تقرير على اللجنة العليا ونحدد فيها نوعية التوصيات لتقرر اللجنة العليا مع اطراف الحوار ما ترى بالاضافة الى اعادة الاراضي التي استوطن فيها اشخاص بمناطق الحرب وعدم التهجير القسري وزارة العدل لديها الجزء الاخير من الموضوع لكثرة الاطراف التي لها علاقة بالملف، وقال ان وزارته ستشرع في الاتصال بالجهات المختصة للنظر في التوصيات .
أرضاً سلاح
بالمقابل قال وزير الدولة بالدفاع الفريق ركن علي سالم بان التوصيات التي وردت اليهم لم تتضمن عملية جمع السلاح لكنها من التوصيات التي تلي رئاسة الجمهورية ودور وزارة الدفاع فيها في جانب التنفيذ خاصة في ظروف استهداف السودان التي ادت لاستنفار عام في الدولة بموجبه تم توزيع السلاح بواسطة الدولة ،واعلن عن بدء المرحلة الثانية للجمع القسري للسلاح في «15» اكتوبر الجاري ، وقال ان الجمع الطوعي خلال مرحلة الجمع القسري مسموح، بيد انه توعد بان من يتورط ويضبط بحوزته سلاح اثناء مرحلة الجمع القسري يصادر منه السلاح ويحال للمحاكمة ، بينما تمحورت في 6 توصيات تم ادماجها في ثلاث توصيات فقط لجهة انها تتعلق بالمطارات ومراجعة سلطات الطيران المدني والتأكيد على مركزية المساحة وتبعيتها لوزارة الدفاع وتوصية اخرى في ترسيم الحدود ،وقال ان تأهيل مطار الخرطوم الدولي والمطارات الولائية تمت بنسبة 70% بينما تسير عملية التأهيل في كل من مطار كادقلي والابيض بنسبة 30% وستكتمل بحلول الفترة المحددة لذلك ،بجانب توصيل الكهرباء لمطار الشهيد صبيرة بولاية غرب دارفور فيما يسير العمل في مطار الدمازين ،ولفت ان العمل يسير بصورة طيبة بمطار الخرطوم الدولي خاصة تحديث التكييف واعادة مراجعة سلطة الطيران المدني الذي وضعت له الوزارة استراتيجية مداها 14 عاما تنتهي بحلول العام 2031م وضع على منضدة المجلس الوطني ،ولفت ان وزارته تعتبر شريكا اساسيا لانجاح عملية جمع السلاح وشدد على ضرورة جمع السلاح وتقنينه في ايدي القوات النظامية.
هيكلة جديدة
في وقت أكد فيه وزير الدولة بالإعلام ياسر يوسف ان الهدف من الحديث الاسبوعي تزويد الاعلام بان الدولة ملتزمة بتنفيذ اي توصية وردت في الحوار الوطني ،لان هناك حراكا انتظم قاعة الصداقة وانتهى لكن ظن كثيرون ان الحوار قد «مات وشبع موتا» وذهب الى الادراج لم يجد طريقه للتنفيذ. بيد انه جدد تأكيده بان الحكومة عاكفة لتنفيذ المخرجات ببرنامج واضح وقطعي في وقت مفصل عن القطاعات بقيادة مجلس الوزراء عبر اليات كونت لتنفيذ المخرجات ممثلة في لجنة الوفاق الوطني التي يرأسها النائب الاول ،رئيس مجلس الوزراء القومي الفريق اول بكري حسن صالح لمتابعة سير المخرجات ،وفاخر يوسف بان وزارة الاعلام سبقت مؤتمر الحوار في انفاذ الاصلاح المطروح من قبل الرئيس البشير بشأن مؤتمر اصلاح اجهزة الدولة والاطمئنان على اتساق التوصيات الورادة في ذات المحور.
وكونت له لجنة لتنفيذ توصيات الحوار ومؤتمر الاعلام الاول بجانب اصلاح اجهزة الدولة بمصفوفات زمنية ،وقال التوصيات التي تعكف عليها الوزارة في محور الحريات الاعلامية وضع لها قانون للاعلام الوطني وسيتم اجازته قريبا ،فضلا عن تعديل قانون الصحافة والمطبوعات التي فرغت اللجنة منه وتم اجازته بواسطة مجلس الوزراء ومن ثم يذهب للمجلس الوطني بالاضافة الى قانون البث التلفزيوني لهيئة الاذاعة الذي ثبت وفق مرسوم جمهوري لوزارة الاعلام ،فضلا عن هيكلة جديدة ستطال هيئة الاذاعة والتلفزيون بجانب وكالة السودان للانباء واكاديمية السودان للاعلام وابان ان حق الحصول على المعلومة مكفول للجميع وفقاً للقانون .

رابط كاتب المقال : ثقافة

تنويه:. يقوم الموقع بجمع الأخبار والمقالات من الصحف السودانية والعالمية، ويصنفها، ثم يرتبها حسب أهميتها. كل ذلك يتم بطريقة آلية.الحقوق محفوظة لاصحابها.موقع وادي حلفا غير مسؤول عن المقالات اوالتعليقات الواردة أنما مسؤولية كاتبها.

التعليقات المشاركة 0 تعليق . (RSS 2.0) شاركنا التعليقات

  1. لا توجد تعليقات الأن كن أول من يعلق.

التعليقات

تواصل مع المجلة

www.wadihalfa.net